مقولات تركية مشهورة للكاتب بيامي صفا

مقولات تركية مشهورة واقتباسات للقاص والروائي التركي بيامي صفا مترجمة الى العربية

كن مجنونا و لا تكن عاشقا

Deli ol, aşık olma.


التواضع زينة المعرفة.
Alçak gönüllü olmak bilginin süsüdür.


المرأة هي مرآة الرجل

Kadın, erkeğin aynasıdır.


بعض البشر يبقون أطفالاً حتى الموت

Bazı insanlar ölünceye kadar çocuk kalırlar!


الجميع يكذب رغم ان الجميع يكرهه

Herkes yalandan nefret eder ve yalan söyler.


سواء كان البغض أو العشق الإثنين يأكلانني بنفس القوة

Kin ve aşk, ikisi de aynı kuvvette, beni yiyorlar


القدر لا يفرق بين الشيخ و الشاب على الأغلب

Galiba keder yaşlı ile genç arasındaki farkı siliyor


لا تناضل من أجل الحب كن محباً للنضال نفسه

Aşk mücadelesi içinde olma, mücadele aşkı içinde ol.


ما فائدة ان تقتل حبيبي و هو يعيش بداخلي

Sevgiliyi dışarıda öldürmek neye yarar, içimizde yaşadığı müddetçe?


البشر يعشقون رغم أنهم يقولون ألاف الأشياء ضده

Aşk aleyhinde bin şey söylenir, fakat insanlar gene sevmeye devam ederler.


ربما نشعر بالملل لأنه لا يوجد شيء يزعجنا.
Belki de canımızı sıkacak bir şey olmadığı için canımız sıkılıyor.


الوقت يجعل الإجاص ناضجة و ليس البشر فالبشر لا ينضجهم طول العمر بل التجارب

Yaşlanarak değil, yaşayarak tecrübe kazanılır; zaman insanları değil, armutları olgunlaştırır.


الحمقى لا يستطيعون معرفة الحقيقة حتى لو قضوا حياتهم كلها في السفر مع أشخاص أذكياء ، فهل يمكن للملعقة أن تتذوق الحساء؟
Aptallar bütün hayatları boyunca akıllı kişilerle gezseler bile gerçekleri öğrenemezler Hiç, kaş çorbanın lezzetini alabilir mi?


الكلمات الجميلة والمستحيلة مثل الزهور الجميلة بدون عطر.
Güzel fakat uygulaması olanaksız sözler, kokusuz güzel çiçeklere benzer.

قد تحب ان تقرأ ايضا:

اقوال جبران خليل جبران مترجمة الى التركية

اقتباسات تركية مترجمة – صباح الدين علي

بيامي صفا

peyami safa (1899-1961) قاص وروائي تركي، عرف أيضا بأعمالة الفكرية وكتاباته الصحفية بجانب رواياته التي استخدم فيها اسم مستعار سرور بديع. من اععماله روايته “جومبادان” وسلسلة أعمالة الروائية جينكوز رجائى.

اعلانات مماثلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى